إصغاء الشريكين لبعضهما يشعل الحب من جديد
بواسطة الكويتية بتاريخ 21 Mar, 2016 في 03:19 PM | مصنفة في الشريك المناسب | لا تعليقات

timthumb.phpإن المشادات و المشاكل التي تقع بين الزوجين سببها الرئيسي هو عدم استعمال أسلوب الحوار و التفاهم بطريقة حضارية بعيدا عن المشاجرات و ارتفاع الأصوات التي يلجأ إليها أغلبية الأزواج لحل المشاكل في حين بعضهم يصلون إلى درجة الضرب، لذا ما رايك سيدتي أن تغيري أنت و شريك حياتك أسلوبكما و تحاولي أن تلجئا إلى اسلوب الاصغاء و منح الفرصة لبعضكما بمناقشة كل الأمور التي ترغبان بها فهذا سيقربكما إلى بعض أكثر و يزيد العاطفة و الحب بينكما، تابعي معنا أكثر لتتعرفي على أهمية الاصغاء في الحياة الزوجية و في العلاقة مع الشريك.

 إن اسلوب الحوار يجعل الطرفين يتعلقان ببعضهما أكثر و يلجئان إلى اسلوب الهدوء و التفاهم في كل الأمور دون أن يتسببا في مشاكل أو أن يجرح أحداهما الأخر بالكلام القاسي أو غير ذلك و هذا يوطد بينهما العلاقة مما يجعلها تنبني على اسس قوية من الاحترام و الحب، و العاطفة، و المودة، و قد نصحت العديد من الدراسات الأشخاص المقبلين على الزواج بهذا الأسلوب و ان يحاولوا الاستماع لبعضهما البعض خصوصا و إن كان أحد الطرفين واقعا في مشاكل فهذا سيخفف عنه و سيجعله يقوى بفضل دعم الآخر الذي استعمل فقط اسلوب الاصغاء إليه، فبعض الأحيان اشياء بسيطة تؤدي إلى إدخال الراحة إلى نفسية الانسان دون أن يحتاج إلى مساعدة أخرى، لذا حاولي سيدتي أن تطبقي اسلوب الاصغاء و ترك المجال لزوجك أن يعبر عن كل ما بداخله من كلمات فهذا سيجعله يحترمك أكثر و سيترك لك حتى انت المجال في الحديث و الافصاح عن كل ما تردين و هذا سيزيد من توطيد الثقة بينكما.
 إن اسلوب الاصغاء بين الزوجين هو أكثر الأمور التي تجدي نفعا في الحياة الزوجية و تجعل الطرفين يعيشان في حالة من الاحترام و المودة و الهدوء بعيدا عن كل المشادات و المشاكل و ارتفاع الاصوات و الضرب و غيرها من الأمور التي تؤدي إلى نقطة من الانفصال العاطفي و بعدها الطلاق، لذا انصحك سيدتي أن تقومي بالمبادرة و تهتمي لكل ما يقوله زوجك و تتركين له المجال للكلام حتى ينهي كل ما يرغب في قوله و بعدها يمكنك أن تفصحي عما يدور في خاطرك.

اترك تعليقا



five − 3 =