وفد من البنك المركزى يزور الكويت للترويج للأوعية الادخارية الجديدة
بواسطة الكويتية بتاريخ 30 Mar, 2016 في 03:02 PM | مصنفة في الكويتية | لا تعليقات
22HVGKHLSBLXVNPZCHVVJMLSQAيزور وفد من البنك المركزى المصرى، حاليًا، دولة الكويت، فى إطار جولة خليجية للترويج للأوعية الادخارية التى تم طرحها مؤخرا، بالإضافة إلى تشجيع المصريين العاملين فى الخليج على زيادة تحويلاتهم من العملات الأجنبية إلى مصر.

وقال السفير المصرى لدى الكويت، ياسر عاطف، فى تصريحات صحفية إن الوفد برئاسة وكيل محافظ البنك المركزى طارق فايد وأعضاء آخرين، يزور الكويت حاليا فى إطار جولة فى بعض دول الخليج من أجل التوعية ونشر المعلومات عن الأوعية الادخارية والاستثمارية المختلفة التى تم طرحها مؤخرا، مثل الشهادات الدولارية “بلادى” ، وحض المواطنين الالتزام بالتحويل من خلال القنوات المصرفية الشرعية بما يساعد على دعم الاقتصاد المصرى.

وأضاف عاطف أن الوفد المصرفى المصرى التقى بمجموعة من أبناء الجالية المصرية بالكويت خاصة ممن يعملون فى قطاعات البنوك الصرافة والمجالات الاقتصادية، وأكد وكيل محافظ البنك المركزى خلال اللقاء على فكرة أن مصر تنظر إلى المواطن فى الخارج، كونه فى مقدمة الصفوف لدعم وتنمية الاقتصاد المصرى، وأن يعول على المجتمعين كنخبة من أبناء الجالية على نشر المعلومات الصحيحة، التى تم تداولها أثناء اللقاء بين مختلف تجمعات المصريين على أرض الكويت، وعلى نطاق واسع حتى يستطيع باقى المصريين التقدم والاستفادة من الأوعية الادخارية الجديدة.

ولفت إلى أنه تم التأكيد على أنه من حق المواطنين الذين قاموا بشراء هذه الشهادات سواء الشهادة الدولارية أو الشهادات بالعملة المصرية ذات العائد 15 % أنه سيسمح لهم بإعادة تحويلها مرة أخرى للعملة الأجنبية لمن يرغب فى ذلك وفق سعر السوق وقت انتهاء مدة الشهادة.

وأشار السفير المصرى، إلى تأكيد وفد البنك المركزى على وجود جميع الضمانات، التى تحمى مدخرات المصريين فى هذه الشهادات، وحرص الحكومة المصرية فى هذه المرحلة على تطوير الاقتصاد، واتخاذ مجموعة من الإجراءات ما بين البنك المركزى والبنوك المصرية العاملة فى السوق المصرى، من أجل دعم ودفع عجلة التنمية الاقتصادية، لافتا إلى أن الحضور من أبناء الجالية طرحوا العديد من الأفكار على الوفد لكيفية التعامل مع نقص العملات الأجنبية، منها إعادة النظر فى بعض القواعد المنظمة للعمل فى القطاع المصرفى فى مصر، مثل بحث إمكانية السماح لغير المصريين بفتح حسابات فى مصر دون التقيد بشرط وجود إقامة سارية لهم فى مصر، حيث إن هناك العديد من رجال الأعمال خصوصا من الدول الخليجية ليس لهم إقامات فى مصر، لكنهم راغبون فى شراء عقارات فى مصر، أو ممارسة أنشطة اقتصادية أو حتى يزور مصر للسياحة، وهذا يتطلب منهم وجود حساب بنكى لهم فى مصر، وقد يوفر حصيلة من العملات الأجنبية تدخل إلى البنوك المصرية.

وأوضح عاطف أن الوفد المصرفى أجرى عدة لقاءات مع قيادات مصرفية كويتية، وبعض كبار أصحاب شركات الصرافة لبحث تطوير التعاون بين هذه الجهات لتيسير عمليات التحويلات إلى مصر وزيادة حصيلتها.

اترك تعليقا



× 7 = twenty one