اكتشفي الحلول الستة للحفاظ على علاقتك مع الشريك
بواسطة الكويتية بتاريخ 9 Apr, 2016 في 06:07 PM | مصنفة في الشريك المناسب | لا تعليقات

timthumb.phpتواجه أغلب السيدات صعوبة في الحفاظ على علاقتهم مع الشريك، حيث يتطلب ذلك بذل جهود تزاوج بين الفن والعمل الجاد، وأحيانا قد تشعرين بالتعب وتفتقرين إلى الرغبة والأفكار، تشعرين بالإحباط إلى درجة تفكيرك باسترجاع حريتك واستقلاليتك.لذا فقد ارتأينا اليوم بأن نقدم لك سيدتي6  حلول مفيدة للحفاظ على علاقتك مع الشريك ،فتحقيق هذا الهدف سيضمن لك حياة زوجية سعيدة وهادئة.

كثيرا ما يكون الواقع أكثر أهمية من التخيلات، لذا لا تقلقي إن رأيت شريكك في شكل جديد بعيدا عن أوهامك، فتكيفي مع الوضع والعمل على ذلك باستخدام نهج مختلف.
احرصي على العودة إلى أنشطة أخرى مثيرة للاهتمام، فلا تتخلي عن صديقاتك و الأيام الممتعة التي تمضينها معهن، فمن الرائع لقاؤهن، أو عودي إلى ممارسة هوايات سابقة تسليك.
يمكنك استشعار الميزات السلبية لشريك حياتك، حتى تستطيعي فهمه بشكل أفضل، وبذلك سوف تنجحي في تحسين علاقتك به.
في الحقيقة، لا توجد علاقات مثالية، لأننا نحسن ونطور أنفسنا في كل وقت، لذا فحينما تشعرين بأنك تفتقرين إلى شيء، أنت وحدك يمكنك تحسينه في بعض النواحي، سواء من الناحية المادية أو القيم الروحية والعقلية، أو العواطف ، وأحيانا قد يراودك إحساس بأنك فارغة المشاعر وغير موجودة، في هذه الحالة اعملي على حل مشاكلك الخاصة، حتى تشعري بسعادة أكثر.
لا شك أنك مؤخرا كنت تفكرين في احتياجات زوجك فقط، فيجب أن يصبح رأيك أكثر أهمية ،وحاولي إذن الاهتمام أكثر لرغباتك الخاصة وأحلامك، لأنك بحاجة إلى الشعور بالاستقلال، اعملي جيدا على فهم عواطفك واحتياجاتك أولاً، ثم خططي للمستقبل، لكي تتمكني من تحقيق أحلامك.

  لا تشعري بأي غيرة الآن، لأن حالتك النفسية والعقلية لا تعتمد على شريك حياتك كما كانت سابقاً، اختفت منك كل السلبية، قمت بتعويضها بأشياء أفضل وهي الإرادة، والشجاعة، التي تهدف إلى تحقيق الوضوح والهدوء في حياتك.

اترك تعليقا



8 + = ten